نصب صدام حسين بقلقيلية يثير الجدل داخل وخارج فلسطين
الخليج الجديد -

نصب "صدام حسين" بقلقيلية يثير الجدل داخل وخارج فلسطين

أثارت صورا متداولة لنصب تذكاري للرئيس العراقي الراحل "صدام حسين"، أقامه نشطاء فلسطينيون بمدينة قلقيلية، شمالي الضفة الغربية المحتلة، قبل عامين، جدلا واسعا داخل وخارج فلسطين ما بين مؤيد ومعارض.

ففي الوقت الذي اعتبرها فلسطينيون، تعبيرا عن حبهم للرئيس العراقي، ووفاء لمواقفه من القضية الفلسطينية، ووضعوه أمام معبر الاحتلال الإسرائيلي على سبيل المكايدة، رأي كويتيون أن هذا النصب التذكاري يجرح مشاعرهم ويؤذيهم بسبب قيامه بغزو دولتهم عام 1990.

وفى هذا السياق الرافض للنصب التذكاري للرئيس العراقي، قالت الأكاديمية الكويتية "شيخة الجاسم":

ولاقت تغريدة الجاسم تفاعلا واسعا على "تويتر"، بين من دافع عن وجود النصب التذكاري، ومن رآه ترسيخا للاستبداد في نفوس العرب حتى إن غاب الطغاة.


 

فيما دخلت إسرائيل على خط الجدل المثار، وحاولت الصيد في الماء العكر عبر المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، "أوفير جندلمان" الذي كتب تغريدة جاء فيها

 

 

 



إقرأ المزيد