أمنستي: حفتر ارتكب جرائم حرب بطرابلس بطائرات إماراتية
الخليج الجديد -

أمنستي: حفتر ارتكب جرائم حرب بطرابلس بطائرات إماراتية

قالت منظمة العفو الدولية إن قوات الجنرال الليبي "خليفة حفتر" ارتكبت ما يرقى إلى جرائم حرب بحق المدنيين، خلال محاولة استيلائها على العاصمة طرابلس، مطالبة بضرورة فتح تحقيق دولي حول الأمر، ومشيرة إلى استخدام تلك القوات طائرات مسيرة صينية الصنع، مصدرها إماراتي، في عملية قصف طرابلس، والتي أوقعت قتلى وجرحى.

وقالت المنظمة، في بيان، الأربعاء، إنه بعد مرور ستة أسابيع على هجوم قوات "حفتر" على طرابلس "توجد أدلة على هجمات عشوائية على المناطق السكنية، من بينها إفادات لشهود وتحليل صور الأقمار الصناعية أكدت تعرض المناطق السكنية المكتظة بالسكان في منطقة أبو سليم في طرابلس للهجوم العشوائي بالصواريخ خلال موجة من القتال العنيف بين 15 و17 إبريل/ نيسان".

وأضافت أن تلك جزءا كبيرا من تلك الضربات تمت بواسطة طائرات مسيرة هجومية صينية الصنع، مصدرها دولة الإمارات، التي تدعم "حفتر" بالأموال والأسلحة والدعم اللوجيستي والاستخباراتي.

كما وثقت المنظمة "الهجمات التي عرّضت حياة مئات اللاجئين والمهاجرين للخطر"، بحسب البيان.

وقالت "ماجدالينا مغربي"، نائبة مديرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن "مثل هذه الهجمات المتهورة قد تكون لها عواقب مدمرة على المدنيين، وتزيد من الحاجة إلى توسيع المحكمة الجنائية الدولية تحقيقاتها في جرائم حرب محتملة من جانب جميع الأطراف في النزاع في ليبيا".​

وفي 4 أبريل/نيسان الجاري، أطلق "حفتر" قائد قوات الشرق الليبي عملية عسكرية للسيطرة على طرابلس، في خطوة أثارت رفضا واستنكارا دوليين.

ولم تحقق العملية العسكرية حتى اليوم أي تقدم ملموس حقيقي على الأرض، ولاقت عدة انتكاسات أيضا في بعض المناطق.



إقرأ المزيد