رئيسة وزراء نيوزيلندا: قوانين حيازة الأسلحة ستتغير
وكالة الأناضول -

ملبورن/ رجب شاكار/ الأناضول

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن إن قوانين حيازة الأسلحة في البلاد سوف تتغير، في أعقاب المجزرة الإرهابية التي راح ضحيتها 50 من المصلين المسلمين في اعتداء على مسجدين.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلت بها أرديرن قبيل توجهها إلى مدينة كرايست تشيرش، التي وقعت فيها المجزرة.

وأوضحت أرديرن أن الإرهابي برينتون تارانت حصل على رخصة اقتناء السلاح في ديسمبر كانون الأول 2017.

وأضافت أنi استخدم خلال ارتكابه المجزرة خمسة أسلحة بينها بندقيتان نصف آليتان وبندقيتا صيد.

وتابعت قائلة: "يمكنني القول الآن إن قوانين الأسلحة سوف تتغير، بينما تجري التحقيقات حول الحادثة التي وقعت جراء منح رخصة حمل السلاح واقتناء الأسلحة".

ولفتت أنها سوف تجري زيارة تفقدية إلى مسجدي النور ولينوود وإلى المنطقة، مشيرة إلى وجود أربعين مصابًا في المستشفيات، اثنان منهما في حالة حرجة.

وتمنح القوانين النيوزيلندي رخصة حيازة السلاح لمن ليس لديهم سوابق جنائية وتجاوز عمرهم 16 عامًا، ولديهم سبب مقبول لاقتناء السلاح.

والجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي النور ولينوود، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلاً.

فيما أعلنت شرطة البلاد احتجاز 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبها بتورطهم في تنفيذ الهجوم.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد