هكذا علقت طهران على الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا
عربي ٢١ -

علق الرئيس الإيراني حسن روحاني الجمعة، على الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، وأوقع مئة شخص ما بين قتيل وجريح.


وقال روحاني في بيان نقتله وكالة الأنباء الإيرانية إن "هذا الاعتداء يظهر ضرورة التصدي الشامل للإرهاب ولبث الكراهية تجاه الأديان والقوميات وكذلك للإسلاموفوبيا، الرائجة في الغرب والتي للأسف يتم النفخ فيها من قبل بعض الحكومات الغربية"، على حد قوله.


واتهم روحاني الحكومات الغربية بتشجيع الإسلاموفوبيا، مؤكدا أن "جهاز السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية سيتابع بجد على الصعيد الدولي، مسألة البت في هذه الجريمة البشعة، والطلب باعتقال ومحاكمة كل الضالعين فيها".

 

اقرأ أيضا: تفاصيل جديدة حول الهجوم الإرهابي بنيوزيلندا ومنفذه


وفي السياق ذاته، اعتبر وزير الخارجية الإيراني الجمعة أن "الاعتداء على مسجدين في نيوزيلندا جاء نتيجة النفاق الغربي"، موضحا أن "النفاق الغربي بالدفاع عن شيطنة المسلمين باعتباره حرية تعبير يجب أن ينتهي".


وأضاف في تغريدة بموقع "تويتر" أن "إفلات المروجين للتعصب من العقاب في الديموقراطيات الغربية يؤدّي إلى هذا"، مشيرا إلى أن "الإيرانيين شعروا بصدمة وحزن عميقين، إلا أنهم لم يفاجؤوا من الإرهاب في كرايست تشيرش"، المدينة التي حصل فيها الاعتداء.



إقرأ المزيد