روسيا تنتقد الانسحاب الأمريكي البطيء من سوريا
عربي ٢١ -

انتقدت روسيا، الجمعة، الانسحاب الأمريكي البطيء من سوريا، متهمة إياها بأنها تحاول إيجاد الذرائع من أجل الإبقاء على قواتها.

 

ويأتي التعليق الروسي على الرغم من أن القرار الأمريكي بالانسحاب من سوريا كان مفاجئا، إذ أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الشهر الماضي بشكل رسمي، الأمر الذي بدأ بالفعل اليوم الجمعة، وفق ما أعلن عنه التحالف الدولي.

وقالت متحدثة وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحفي عقدته زاخاروفا في العاصمة موسكو، تحدث فيه عن المستجدات الإقليمية الأخيرة، إن الولايات المتحدة تبحث عن ذرائع لإبقاء قوات العسكرية في سوريا.

وأضافت: "لا يمكنني أن أشارككم الثقة في مغادرتهم، لأننا لم نشهد الاستراتيجية الرسمية بعد".

وقالت المتحدثة الروسية: "رغم أن الولايات المتحدة تقول أنها مغادرة؛ إلا أنها تبحث عن ذرائع لتبقى في سوريا"، مستدركة، أن انسحاب القوات الأمريكية من سوريا خطوة في الاتجاه الصحيح.

وبينت أنه من المهم أن تنتقل الأراضي التي ستنسحب منها القوات الأمريكية إلى سيطرة النظام السوري، بعد الانسحاب.

يشار إلى أن التحالف الدولي، أعلن في وقت سابق الجمعة، بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من سوريا، تنفيذا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

اقرأ أيضا: التحالف الدولي يعلن بدء عملية الانسحاب الأمريكي من سوريا


وفي 19 كانون الأول/ ديسمبر 2018، اتخذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قرارا الانسحاب من سوريا، في حين تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تنشر قوة عسكرية قوامها ألفي جندي في سوريا، بحسب تقارير إعلامية.



إقرأ المزيد