الأمم المتحدة تعلن تأجيل محادثات السلام في اليمن
الخليج الجديد -

الأمم المتحدة تعلن تأجيل محادثات السلام في اليمن

أعلنت الأمم المتحدة، الخميس، تأجيل محادثات السلام التي كانت مقررة نهاية نوفمبر/تشرين الثان الجاري، بين أطراف الأزمة اليمنية، معربة عن أملها في عقدها قبل نهاية العام الجاري.

جاء ذلك في تصريحات إعلامية أدلى بها "فرحان حق"، نائب المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة.

وقال "حق": "لقد أسقط المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، خطته المتعلقة بعقد محادثات سلام حول اليمن قبل نهاية هذا الشهر".

وأضاف المتحدّث الأممي أنّ "غريفيث يأمل في جلب الأطراف المتحاربة (الحكومة اليمنية والحوثيين) إلى الطاولة قبل نهاية هذا العام".

وردا على أسئلة الصحفيين بشأن أسباب تأجيل محادثات السلام، قال "حق": "ما نحاول القيام به هو تذليل أي قضايا حتى نتمكن من الحصول على جولة ناجحة من المفاوضات في أقرب وقت ممكن"، دون تفاصيل إضافية.

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلن "غريفيث"، في تصريحات إعلامية، أنه يخطط لعقد جولة جديدة من المحادثات بين الأطراف اليمنية، نهاية نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وحثّ المبعوث الأممي، حينها، على "اغتنام الفرصة" من أجل التوصل لاتفاق بشأن تدابير لبناء الثقة.

ويشهد اليمن، منذ نحو 4 سنوات، حربا بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية من جهة، والحوثيين الذين يسيطرون على محافظات بينها صنعاء منذ 2014، من جهة أخرى.

وخلفت الحرب المستمرة أوضاعا معيشية وصحية متردية للغاية، وبات معظم سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات، وفق الأمم المتحدة.



إقرأ المزيد