زيارة أمريكية لقطر والإمارات لدفع مفاوضات السلام مع طالبان
الخليج الجديد -

زيارة أمريكية لقطر والإمارات لدفع مفاوضات السلام مع طالبان

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، أن ممثلها الخاص إلى أفغانستان "زلماي خليل زاد"، يقوم بجولة إلى كل من أفغانستان وباكستان والإمارات وقطر، بهدف الدفع بمفاوضات السلام مع حركة طالبان.

وذكر بيان صادر عن الوزارة الأمريكية، أن "خليل زاد"، بدأت الخميس، وتستغرق 13 يوما.

وتتزامن زيارة "خليل زاد"، مع انعقاد اجتماع موسكو حول أفغانستان، الجمعة، بمشاركة الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، بالإضافة 10 دول أخرى (روسيا، باكستان، الصين، إيران، طاجيكستان، أوزبكستان، تركمانستان، وقرغيزستان، وكازخستان، والهند)، في حين رفضت الولايات المتحدة الأمريكية المشاركة في الاجتماع.

وأضاف بيان الخارجية الأمريكية، أن "خليل زاد"، سيعقد مباحثات مع مسؤولي الحكومة الأفغانية والأطراف المعنية الأخرى، بمن فيها "طالبان"، لتوجيه المفاوضات إلى سلام دائم.

وكان من المخطط أن تعقد مفاوضات بين الحكومة الأفغانية وطالبان، في العاصمة القطرية الدوحة، في يونيو/حزيران 2013، خلال فترة رئاسة "حامد كرزاي"، إلا أن الحكومة الأفغانية تراجعت عن المفاوضات إثر تعليق "طالبان"، على مكتبها صورة "إمارة أفغانستان الإسلامية" وما يسمى بعلمها.

وبعد هذه الواقعة بشهر واحد، تم إغلاق مكتب طالبان، وتعليق مفاوضات السلام بين الطرفين.

يشار إلى أن "خليل زاد"، نظم جولة بين 4 و14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، شملت أفغانستان وباكستان والإمارات وقطر والسعودية.

ومطلع سبتمبر/أيلول المنصرم، تم تعيين "خليل زاد"، ممثلًا خاصًا للشأن الأفغاني، وهو السفير السابق لبلاده لدى العاصمتين الأفغانية كابل، والعراقية بغداد.

ولخّصت الخارجية الأمريكية، في بيان سابق، مهمة "خليل زاد"، بتنسيق وتوجيه الجهود الأمريكية في ضمان جلوس "طالبان" على طاولة المفاوضات.



إقرأ المزيد