إثيوبيا وإريتريا يعتزمان توقيع اتفاق سلام تاريخي في جدة السعودية
وكالة الأناضول -
جدة/ الأناضول
تعتزم إثيوبيا وإريتريا توقيع "اتفاق تاريخي للسلام"، في مدينة جدة السعودية، بحسب إعلام محلي.

وتأتي الخطوة في إطار جهود إثيوبيا وإريتريا، لتعزيز المصالحة التي انطلقت عقب إعلان مشترك في يوليو/تموز الماضي، أنهى صراعًا حدوديًا استمر لنحو عقدين.

ووفق قناة العربية "السعودية"، مساء اليوم الجمعة، دعا خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، لحضور توقيع الاتفاق بين البلدين الإفريقيين في بلاده، دون ذكر موعد التوقيع.

وحسب المصدر ذاته، "سيتم توقيع اتفاق السلام بين إثيوبيا وإريتريا في جدة (غربي المملكة)".

ولم تقدم "العربية"، تفاصيل أكثر عن مراسم التوقيع وموعده، غير أن تقارير صحفية قالت إن التوقيع سيكون بعد غد الأحد.
وحتى الساعة 17.15 ت.غ، لم تصدر إفادة رسمية من البلدان الثلاثة حول ما ذكرته الفضائية السعودية.

والثلاثاء الماضي، فتحت إثيوبيا وإريتريا، رسميا، الحدود البرية الفاصلة بين البلدين، بعد إغلاقها منذ عقدين من الزمن على خلفية الحرب التي اندلعت بينهما في 1998، لتعلن بذلك أسمرا وأديس أبابا إنهاء واحدة من أطول المواجهات العسكرية في إفريقيا.

وشهدت الجزائر في ديسمبر/ كانون أول 2000، توقيع اتفاقية سلام بين البلدين أنهت الحرب الحدودية، لكنها لم تتمكن من تطبيع العلاقات بالكامل.




إقرأ المزيد