البيت الأبيض: تعاون رئيس حملة ترامب السابق مع "مولر"لا يؤثر على الرئيس
وكالة الأناضول -

واشنطن/ الأناضول

أفاد البيت الأبيض، اليوم الجمعة، أن قرار بول مانافورت، أحد قادة حملة دونالد ترامب الانتخابية، التعاون مع روبرت مولر؛ المحقق الخاص بـ"التدخل الروسي" في انتخابات 2016، لن يؤثر على الرئيس دونالد ترامب أو فوزه بالانتخابات الرئاسية.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، في بيان، إن قرار "مانافورت، لا يمس الرئيس ترامب، أو حملته الانتخابية الفائزة في 2016"، حسبما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية.

جاء ذلك بعد أن أبلغ الادعاء الأمريكي، محكمة اتحادية في واشنطن، أن مانافورت، المدير السابق لحملة ترامب الانتخابية، "سيتعاون مع التحقيق الذي يقوده المحقق الخاص روبرت مولر، في تدخل روسيا في الانتخابات، بموجب اتفاق مع الادعاء".

وفي وقت سابق اليوم، قال مانافورت، إنه ينوي "الإقرار بالذنب" في عدد من التهم الموجهة إليه، في إطار "اتفاق تعاون" مع عدد من المدعين.

ومن المقرر أن يعترف "مانافورت"، بالتآمر ضد الولايات المتحدة، والتآمر لعرقلة القضاء في ملفات ترتبط بعمله لصالح حزب أوكراني مؤيد لروسيا.

ويسمح قرار "الإقرار بالذنب" تجنيب الرجل محاكمة، هي الثانية له، من المقرر أن تبدأ الأسبوع المقبل، في العاصمة واشنطن.

وفي أغسطس/آب الماضي، أقرت هيئة محلفين بولاية فيرجينيا، اعتبار "مانافورت" مُذنبًا بارتكاب جرائم مالية متعددة.

يشار أن التحقيقات في قضية التدخل الروسي تنظر في احتمال وجود تواطؤ بين حملة ترامب وموسكو، أو تعمد الرئيس الأمريكي عرقلة تحقيق لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) بشأن القضية ذاتها.




إقرأ المزيد