أردوغان يتصل ببوتين بعد التصعيد الاقتصادي الأمريكي مع تركيا
عربي ٢١ -
قال الكرملين الروسي في بيان إن الرئيس فلاديمير بوتين ناقش العلاقات الاقتصادية والتجارية في اتصال هاتفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان الجمعة.

وأضاف الكرملين أن الزعيمين تحدثا أيضا عن نجاح مشاريع استراتيجية مشتركة بين البلدين، وخصوصا في مجال الطاقة.

وجاءت المحادثة الهاتفية بعد أن قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه أمر بزيادة الرسوم على واردات من تركيا بحيث تصبح رسوم استيراد الألومنيوم 20 بالمئة والصلب 50 بالمئة مع تصاعد التوترات بين البلدين العضوين بحلف الأطلسي بسبب احتجاز تركيا لقس أمريكي وخلافات دبلوماسية أخرى.

وتشن الولايات المتحدة الأمريكية حربا تجارية على كل من تركيا وروسيا وإيران والصين، بسبب خلافات عدة.

وهددت روسيا الولايات المتحدة الجمعة بـ"الرد بكل الوسائل المتاحة" على ما قالت إنه "إعلان حرب اقتصادية"، في إشارة إلى الدفعة الثانية المحتملة من العقوبات الأمريكية التي تنوي واشنطن فرضها على موسكو.

جاء ذلك على لسان رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف الجمعة، الذي قال: "إذا تلت ذلك (الدفعة الأولى من العقوبات) أمور مثل حظر أنشطة هذا المصرف أو ذاك أو استخدام هذه العملة أو تلك، فيجب تسمية الأمور بوضوح: إنه إعلان حرب اقتصادية".

وأضاف رئيس الوزراء الروسي "بالتالي يجب أن نرد بتأكيد هذه الحرب، عبر وسائل اقتصادية وسياسية، وإذا لزم الأمر عبر وسائل أخرى، وعلى أصدقائنا الأمريكيين أن يفهموا ذلك"، وفق تعبيره.

وكانت الولايات المتحدة الخميس عن عقوبات اقتصادية جديدة تستهدف روسيا في قضية تسميم العميل الروسي المزدوج السابق سيرغي سكريبال بغاز الأعصاب في بريطانيا، وتحدثت عن احتمال فرض "دفعة ثانية من العقوبات المشددة في المستقبل".

إقرأ المزيد