تحالف دعم الشرعية في اليمن يكشف عن الطائرة بدون طيار التي أسقطت في مطار أبها
جريدة الرياض -

كشف المتحدث الرسمي لقيادة القوات المشتركة للتحالف العقيد ركن تركي المالكي خلال المؤتمر الصحفي أمس (الاثنين) بفندق الميرديان الخبر، واستعرض التطورات للعمليات العسكرية بالأراضي اليمنية ، كشف أن 89% من الصواريخ الباليستية التي تطلق على المملكة جاءت من صعدة وشمال عمران وبلغت 119 صاروخ باليستي وعدد المقذوفات 66259 مقذوف ، في حين بلغ اجمالي خسائر الميليشيات الحوثية التابعة لإيران 737 موقع وساحة ومعدة .

وأكد المالكي، أن قوات التحالف سيطرت على ميدي بالكامل ورفع العلم اليمني وتم تسليمها للحكومة الشرعية وأن هناك تقدم على الارض في صعدة للسيطرة عليها.

وأضاف في جانب اخر أن قوات الشرعية مسنودة مع قوات التحالف تتقدم في كافة جبهات "نهم" وتقوم الوحدات الهندسية بإزالة الألغام ، مشيرا إلى أنه في "البيضاء" تم تحرير 4 مديريات من أصل 9 والعمليات في تقدم مستمر حول تفكيك الاستقرار في المديريات المحررة.

وفي شبوة حررت القوات الشرعية بإسناد قوات التحالف كافة المحافظة ، وفي تعز أوضح ان العمليات الاعتراضية والهجومية مستمرة لحماية المدنيين ، وفي "المخا" تم التقدم نحو الشمال 70 كم من الحديدة والسيطرة على الطريق الرابط بين حيس وتعز وقطع خطوط الامداد.

وأوضح المالكي أن الطائرات بدون طيار التي تم اسقاطها في مطار أبها وفي مدينة جيزان ، قد استخدمت من قبل تنظيم "داعش" في العراق في فترات سابقة .

وفي مطار صنعاء وميناء الحديدة تقوم قوات التحالف بالمراقبة للحد من تهريب الأسلحة أو إدخال الطائرات بدون طيار في الوقت الذي يستخدم فيه المطار كساحة تدريب وتخزين وتحكم للطائرات بدون طيار "أبابيل ، قاصف ، وراصد" وصواريخ أرض أرض والصواريخ الباليستية.

وبين أن مطار صنعاء قد فقد الحماية بموجب القانون الدولي بعد تحويله إلى ثكنة عسكرية لتهديد اليمن ودول الجوار وهذا يناقض القرار الأممي 2216.

وقال أن الميلشيات الحوثية التابعة لإيران قد أعلنت قبل فترة امتلاكها لمنظومة طائرات بدون طيار لتهديد الأمن الإقليمي والدولي، ملمحا بأن على الحوثي قراءة ما بين السطور حيث سيكون الرد "قوي وقاسي وموجع ومؤلم" في حال استخدام الطائرات ضد المواطنين والمقيمين بالمملكة وفي المواقع الصناعية والاقتصادية.

وأشار إلى أن منظومة الطائرات بدون طيار التي تم اسقاطها تستخدم نفس الأسلوب الإيراني الانتحاري على السفن، مستشهدا ببقايا القطع التي تم الحصول عليها بأنها تشابه منظومة طائرات بدون طيار "أبابيل الإيرانية" التي استهدفت مطار أبها وجيزان واستخدمها الحوثيين باسم "قاصف".

ونوه المالكي أنه وبحسب تقرير فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة 2018 تأكد تزويد النظام الإيراني للميلشيات الحوثية بطائرات بدون طيار وجميع الأجهزة المشغلة لها، وقامت قوات التحالف بأستهداف ورشة لتركيب وتجميع الطائرات بدون طيار في محافظة الحديدة وتدميرها بالكامل.

وأكد بأنه على جميع الدول أخذ كافة الإجراءات على منع إيصال المعدات والطائرات بدون طيار للمليشيات الإرهابية وتهريب الأسلحة والصواريخ وتنامي الجريمة المنظمة للميلشيات الحوثية التابعة لإيران ، مما يترتب عليه تهديد للسلم المحلي والإقليمي والدولي ويتنافى مع القرار الأممي 2216.

وقال ننسق مع الأمم المتحدة من أجل حماية الملاحة في باب المندب والبحر الأحمر، ونحن في مرحلة مفصلية في محاربة الإرهاب بعد تزويد إيران هذه الطائرات للميلشيات الحوثية التي تهدد سلامة العالم ويمكن نقلها لأي جماعة أخرى متطرفة تستخدم الجريمة المنظمة وتهريب الأسلحة ونعول على شرفاء اليمن بالإبلاغ عن أي تحركات حوثية من أجل حماية المدنيين واستعادة الشرعية.



إقرأ المزيد