وفدا الحكومة الفنزويلية والمعارضة في الدومينكان لحل الأزمة السياسية
وكالة الأناضول -

سانتو دومينيكو/ الأناضول

وصل وفدا الحكومة والمعارضة الفنزويلية اليوم الخميس، إلى جمهورية الدومينيكان، بهدف مواصلة المحادثات الجارية بينهما لحل الأزمة السياسية القائمة في البلاد.

وعقد رئيس جمهورية الدومينيكان دانيلو ميدينا لقاءً مع وفدي الحكومة والمعارضة الفنزولية، لأكثر من 5 ساعات، بحسب ما نقلته وكالة أسوشيتيد برس.

وعقب اللقاء قال ميدينا إنه لمس رغبة لدى الطرفين لمواصلة الحوار تمهيدا للوصول إلى حل الأزمة السياسية، وأشار إلى استمرار المحادثات خلال الساعات القادمة من اليوم.

ولم يكشف رئيس الدومينيكان عما إذا كان التقى كل وفد على حدة أم اجتمع معهما سويةً.

من جانبه، قال يورغي رودريغز رئيس بلدية كاراكاس المشارك في المحادثات ضمن الوفد الحكومي، إن المحادثات الجديدة يمكن أن تثمر عن نتائج إيجابية.

بالمقابل أكّد جوليو بورغيس رئيس وفد المعارضة، أنّ وفده لن يشارك في الجولة الجديدة من المحادثات، ما لم تتحقق مطالب المعارضة وشروطها.

وتشهد فنزويلا في أمريكا الجنوبية، احتجاجات ضد رئيسها نيكولاس مادورو، منذ حوالي 4 أشهر، قُتل خلالها نحو 130 شخصا.

ويطالب المتظاهرون بإجراء انتخابات لاختيار رئيس جديد بدلا من مادورو.

وعلى خلفية تلك الأحداث، تواجه البلاد أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخها، رغم كونها تملك أكبر احتياطي نفطي في العالم.




إقرأ المزيد