وزير النفط: أزمة البنزين تنتهي مع نهاية أيلول ولن نرفع الأسعار
الاقتصادي السعودية -

الاقتصادي – سورية:

قال وزير النفط والثروة المعدنية بسام طعمة، إن أزمة البنزين ستنتهي مع نهاية الشهر الجاري، مؤكداً عدم وجود نية لرفع الأسعار أو إلغاء الدعم، داعياً المواطنين إلى تقديم الاقتراحات التي يرونها مناسبة للوضع الراهن.

وتابع في حديثه مع "قناة الفضائية السورية"، بقوله إن سبب الأزمة هو تأخر التوريدات بسبب العقوبات الأميركية، مشيراً إلى أن عودة مصفاة بانياس للعمل بعد الصيانة سيرفع طاقتها 30% ما يساعد أيضاً في الحل.

وأضاف "تخفيض المخصصات الحالي هو مؤقت وليس دائم وسيعود الوضع إلى ما كان عليه سابقاً بعد انفراج الأزمة، فالوزارة تدير النقص حالياً لا الوفرة ومن لديه أي اقتراحات للوضع الراهن سنرحب بها.

وطالب طعمة لجان المحروقات في المحافظات بأن تأخذ دورها باتخاذ إجراءات تخفف الضغط على المحطات، مؤكداً على أن بعض هذه اللجان كانت إجراءاتها فعالة.

وأضاف "لدينا آمال كبيرة في البحر وفي البر بخصوص النفط، وهناك عقود مع شركات روسية وإيرانية بدأت بالعمل، والمستقبل واعد ويجب أن ننجح".

وبدأت أزمة البنزين في محافظات مثل اللاذقية وطرطوس وحلب وحمص وحماة ودرعا والسويداء منذ حوالي الشهر، وكان تبرير "وزارة النفط والثروة المعدنية" حينها أن السبب يعود للموسم السياحي الصيفي وتنقلات المواطنين، لتعلن الوزارة مؤخراً عن مشكلة في التوريدات ونقص بالمادة بسبب عمرة مصفاة بانياس بالتزامن مع بدء الأزمة في دمشق منذ اسبوع تقريباً.



إقرأ المزيد