"الجفالي للسيارات" تحصد جائزتي أفضل معرض مبتكر وأفضل حملة اجتماعية
جريدة الرياض -

حصدت شركة إبراهيم الجفالي وإخوانه للسيارات وكلاء سيارات مرسيدس - بنز في المملكة جائزتين في حفل الجائزة الوطنية السعودية لقطاع السيارات الذي أقيم مؤخراً في مدينة جدة، حيث نالت الشركة جائزة أفضل معرض مبتكر لأحدث معارضها في مدينة جدة والذي يعد السادس على مستوى العالم بطابعه التقني المتماشي مع مفهوم (MAR2020) الجديد الذي وضعته شركة مرسيدس - بنز عالمياً، كما فازت الشركة بجائزة أفضل حملة خدمة اجتماعية عن جائزة الثريا التي نظمتها الشركة مطلع العام الحالي لدعم المرأة السعودية، وتسلم الجائزتين جنكيز خان رئيس إدارة التسويق والمبيعات بشركة إبراهيم الجفالي وإخوانه للسيارات، وباسم ولي مدير إدارة التسويق وتطوير شبكات الأعمال وخدمة العملاء بالشركة.وبهذه المناسبة أبدى باسم ولي سعادته وكافة منتسبي الشركة بتحقيق الجائزتين، مؤكداً بأن هذا التتويج يعطي مؤشراً بأن العمل أُنجز بالطريقة النموذجية لخدمة عملائنا بالشكل الذي يتواكب مع قيمة ومكانة عملاء مرسيدس - بنز، وأن النهج الذي اعتمدناه في المسؤولية الاجتماعية نجح في تحقيق أهدافه في خدمة المجتمع من خلال دعم أهم عناصره وهي المرأة.

وتحدث باسم ولي عن جائزة أفضل معرض مبتكر قائلاً «جاء فوزنا بالجائزة بعد افتتاح معرض جدة الجديد مؤخراً الذي يعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط والسادس على مستوى العالم، حيث يعتمد على أسلوب فريد من التفاعل داخل صالة العرض بما يخدم الزائر ويقدم له كافة ما يحتاجه من معلومات وافية تتوافق مع اختياراته من تشكيلة سيارات مرسيدس - بنز المتنوعة والتي تناسب كافة الرغبات بكل راحة وخصوصية، مع توفير الوسائل التقنية الحديثة في التعرف على مميزات السيارات بشكل مفصل وأكثر واقعية حيث يوضح كافة جوانب المركبة، وتجهيز الصالة لتتسع لعرض 21 سيارة من مختلف الفئات للتعرف بشكل أكبر على المركبات الحديثة وما تتمتع به من مزايا»

وحول فوز الشركة بجائزة أفضل وكيل قام بتنفيذ حملة خدمة اجتماعية أوضح بأن حصد جائزة الثريا من هي مرسيدس المركز الأول بين كافة حملات الخدمة الاجتماعية التي تم تنفيذها هذا العام جاء بمثابة مكافئة لفريق العمل المميز الذي عمل على تنفيذ وإخراج هذه الحملة وتحقيق أهدافها، حيث إن العمل تم لفترة طويلة لضمان وصول رسالتنا بأفضل صورة ممكنة للمجتمع دعماً للمرأة السعودية التي تعيش نهضة حقيقة في هذا العهد الزاهر.



إقرأ المزيد