تعرف على قصة «عطر الملوك» الحائلي؟
صحيفة عكاظ -

لم يجد أمير منطقة حائل الأمير عبدالعزيز بن سعد، هدية أجمل من «عطر الملوك»، أو «دهن الورد الحائلي»، الذي يعد أغلى العطور، ليهديه لسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الشيخ شخبوط بن نهيان بن مبارك آل نهيان، الذي يزور حائل حالياً في زيارة رسمية بدأت أمس (الخميس)، حيث يعد «دهن الورد الحائلي» أحد أهم ما «صُنع في حائل»، المدينة التي عرفت دهن الورد قبل آلاف السنين في سفوح جبال أَجَا وسلمى.

ويعد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أول الشخصيات التي قدم لها أمير حائل «دهن الورد الحائلي» في أول عملية إنتاج خلال زيارته الأخيرة لمدينة حائل، التي شهدت زيارته ووضع حجر الأساس لعدد من المشاريع التنموية بالمنطقة، كما تلقى ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الهدية ذاتها.

وقدم الأمير عبدالعزيز بن سعد «دهن الورد الحائلي» للشيخ شخبوط بن نهيان كأفضل أنواع دهن الورد حول العالم، بفضل طقس مدينة حائل المميز وتربتها الخصبة، إذ تعد بمثابة بستان ورد سعودي طبيعي، ومن أهم المناطق الزراعية على مستوى منطقة الخليج العربي.

كما قدم أمير حائل مبخرة «صُنع في حائل» للسفير الإماراتي شخبوط بن نهيان، التي تُصنع يدويا وبدقة بالغة.

وتُصنع المبخرة من شجر الطرفاء الذي ينمو في صحراء حائل، فما إن تجف فروع الشجرة حتى يحولها الحرفيون إلى مباخر مزخرفة تُصدَّر لكبار القصور الملكية والأميرية في منطقة الخليج العربي.




إقرأ المزيد